جلد اربعه رجال في نيجيريا بتهمة المثلية الجنسية

 

رات محكمة اسلامية في نيجيريا جلد اربعه رجال متهمين بالمثليه الجنسية بسياط الخيل بعد ان تم ادانتهم في محاكمة سرية في مقاطعة انجوار جاكي في مدينة بالوشي

الرجال الاربعه الذين تتراوح اعمارهم ما بين 22 و 28 تم تغريمهم ما يعادل 125 دولار وخمسة عشر جلده تمت في السر بعد المحاكمة.

الاربعه كانو من ضمن 7 متهمين من قبل لجنه الشريعه في ولايه بوتشي في 6 يناير الماضي بالانضمام الى نادي للمثليين وتلقيهم 150 الف دولار كتبرعات من امريكا لعمل حملة عضوية.

اجتمعت الحشود الغاضبه بمجرد بدا المحاكمة مطالبين بسرعة التنفيذ، مما اضطر المحكمة الى جعلها جلسه سريه. هذه المحاكمة جاءت بعد ايام من توقيع الرئيس النيجيري لقانون يحظر زواج مثلي الجنس وتجريم اي افعال تروج للمثليه. القانون يعاقب بالحبس لمده تصل الى 14 سنه لكل من يشارك في الاتحادات المثلية وعشر سنوات لكل من يناصر نوادي المثليين. البعض يعتبر هذه الاعتقالات تم تغطيتها بواسطه هذا القانون لتسهيل الامر على السلطات لاستهداف مثليي الجنس.

في حكم الشريعه فان السلوك المثلي يعاقب بالرجم حتى الموت اذا توافر اربعه شهود من الرجال او باعتراف المتهمين. ولكن لعدم توافر الشهود، فان القاضي لم يجد اساس قانوني لتمرير حكم الاعدام باستثناء اعتراف فردان منهم.